الصفحة الرئيسية ركن المعلومات الغذائية ما هو تفريغ الأوكسالات أعراضه وطرق علاجه...

ما هو إغراق الأوكسالات؟ الأعراض وطرق الوقاية منه

1337

بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في اتباع نظام غذائي منخفض الأوكسالات، قد يبدو مفهوم إغراق الأوكسالات مزعجًا للغاية.

يتميز بأعراض مثل التعب، والدوخة، والألم، والتهيج، ويقال إن إغراق الأكسالات يحدث عندما تقلل من تناول الأكسالات بسرعة كبيرة.

لحسن الحظ، هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن أن تمنع انسكاب الأوكسالات وتقلل بشكل طبيعي من إفراز الجسم للأكسالات.

تلقي هذه المقالة نظرة فاحصة على أسباب وأعراض إغراق الأوكسالات، بالإضافة إلى طرق بسيطة للوقاية منه.

إغراق الأكسالات: أطباق ملونة مع الفاصوليا واللفت

إنشاء/تحويل الصور في الاستوديو

 

ما الذي يسبب إغراق الأكسالات؟

يُعرف أيضًا باسم حمض الأكساليك، وهو مركب موجود في الأطعمة مثل خضروات الأوراق والفاصوليا والمكسرات والبذور.

ترتبط الأوكزالات بالكالسيوم في الجهاز الهضمي ويتم إخراجها خارج الجسم عن طريق البول ().

بالإضافة إلى ذلك، فإن استهلاك كميات كبيرة من الأوكسالات يمكن أن يساهم في تكوين البول، خاصة إذا كان حجم البول منخفضًا ().

تشير بعض الدراسات أيضًا إلى أن وجود كمية عالية من الأوكسالات في البول قد يكون مرتبطًا بزيادة مستويات الالتهاب والإجهاد التأكسدي (،).

هذا هو الأمر الذي تتم مناقشته غالبًا في سياق العصير أو العصير المطهر، حيث يمكن أن يتضمن عصر كميات كبيرة من الخضروات الغنية بالأكسالات مثل السبانخ والبنجر والخوخ والراوند والفراولة ويؤدي إلى تناول يومي مرتفع بشكل غير عادي من الأكسالات.

لهذا السبب، يوصي بعض الأشخاص بتقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات إذا كنت تعاني من حالة التهابية قد تتفاقم بسبب استهلاك الأوكسالات، بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة أو الأمعاء المتسربة، والتي تؤثر على الغشاء المخاطي في الأمعاء.

ومع ذلك، فإن تقليل تناول الأوكسالات بسرعة كبيرة جدًا سيؤدي إلى التخلص من الأوكسالات، وهي حالة ناجمة عن التخلص السريع من الجسم لمخزن الأوكسالات، مما يسبب مجموعة من الأعراض السلبية.

ضع في اعتبارك أن مفهوم إغراق الأكسالات يعتمد في المقام الأول على أدلة غير مؤكدة، ولا يوجد حاليًا أي بحث متاح لتحديد ما إذا كان هذا يحدث أم لا.

ملخص تنفيذي

إغراق الأوكسالات هو حالة يعتقد أنها تحدث عندما تقلل من تناول الأوكسالات بسرعة كبيرة، مما يتسبب في التخلص من مخازن الأكسالات في الجسم بسرعة.

 

الأعراض

ويعتقد أن إغراق الأوكسالات يسبب قائمة طويلة من الآثار الجانبية السلبية، تتراوح من الدوخة إلى التعب.

فيما يلي بعض الأعراض المبلغ عنها لإغراق الأكسالات:

  • براز مؤلم
  • براز محبب
  • طفح جلدي أو خلايا النحل
  • تغيرات في المزاج
  • دوخة
  • تبول مؤلم
  • صعوبة في التركيز
  • تشنجات

عادةً ما تكون هذه الأعراض مؤقتة، وتستمر لبضعة أيام أو أسابيع فقط، حيث يتخلص الجسم من مخازن الأوكسالات الزائدة.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن معظم الأعراض المذكورة أعلاه تعتمد على أدلة غير مؤكدة ولا تدعمها الأبحاث.

ملخص تنفيذي

ويعتقد أن إغراق الأوكسالات يسبب العديد من الآثار الجانبية السلبية، بما في ذلك البراز المؤلم والتبول، والطفح الجلدي، وتغيرات المزاج، والتعب.

 

آثار صحية طويلة المدى

هي حالة تتميز بزيادة إفراز الأوكسالات عن طريق البول ().

على الرغم من أنه يمكن أن يكون سببه بعض الحالات الوراثية التي تؤثر على عملية التمثيل الغذائي، إلا أنه يمكن أن يكون أيضًا نتيجة لزيادة تناول الأوكسالات ().

مع مرور الوقت، يمكن أن يكون لفرط أوكسالات البول آثار صحية خطيرة ويمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى إذا ترك دون علاج.

من ناحية أخرى، يُعتقد أن انسكاب الأوكسالات مؤقت، ويستمر لبضعة أيام أو أسابيع فقط، حيث يفرز الجسم الأكسالات المخزنة.

على عكس فرط أوكسالات البول، عادةً ما يتحلل إفراز الأوكسالات من تلقاء نفسه بمرور الوقت.

لذلك، على الرغم من عدم وجود دراسات بحثت في الآثار طويلة المدى لإغراق الأوكسالات، فمن غير المرجح أن يكون لها أي آثار دائمة على صحتك.

ملخص تنفيذي

على الرغم من أن زيادة إفراز الأوكسالات يمكن أن يضر صحتك بمرور الوقت، إلا أن التخلص من الأوكسالات يعتبر مؤقتًا ومن غير المرجح أن يكون له آثار طويلة المدى.

 

كيفية تجنب انسكابات الأكسالات

بدلاً من إزالة الأوكسالات من نظامك الغذائي دفعة واحدة، يوصى بتقليل تناولك ببطء لتجنب أعراض إغراق الأوكسالات.

كقاعدة عامة، يُنصح بتقليل استهلاك الأوكسالات بنسبة 5 إلى 10% أسبوعيًا.

إذا كنت تعاني من أعراض إغراق الأوكسالات، يقترح بعض الأشخاص أيضًا زيادة تناولك للأكسالات إلى مستوى خط الأساس ثم تقليل تناولك مرة أخرى بشكل تدريجي.

ومع ذلك، تشير أحدث الأبحاث إلى أنه ليس من الضروري دائمًا اتباع نظام غذائي منخفض الأوكسالات.

في الواقع، ثبت أن زيادة تناول الكالسيوم يساعد في منع حصوات الكلى وغيرها من المشاكل الصحية المرتبطة بالأوكسالات (،).

وفقًا لأحد المراجعات، يجب أن تهدف إلى الحصول على 1 إلى 000 ملغ من الكالسيوم يوميًا من الأطعمة مثل الحليب والجبن والزبادي والخضروات الورقية الخضراء.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك ذلك ما لم ينصح أخصائي الرعاية الصحية بخلاف ذلك، لأن جسمك يمكنه تحويل فيتامين C إلى أكسالات ().

لأن ال أطعمة غنية على الرغم من أن الأوكسالات صحية وغنية بالعناصر الغذائية المهمة الأخرى، إلا أن هذه الاستراتيجيات قد تكون بديلاً أفضل لإزالة الأطعمة الغنية بالأكسالات تمامًا من نظامك الغذائي.

ملخص تنفيذي

لتجنب إغراق الأكسالات، يُنصح بالتقليل ببطء من تناول الأطعمة الغنية بالأوكسالات. تظهر بعض الأبحاث أيضًا أن زيادة تناول الكالسيوم وتجنب مكملات فيتامين C قد يكون مفيدًا.

الخط السفلي

يُعتقد أن إغراق الأكسالات يحدث عندما تقوم بإزالة الأطعمة الغنية بالأكسالات من نظامك الغذائي بسرعة كبيرة، مما يؤدي إلى أعراض مثل التشنجات والألم والتعب.

على الرغم من أن الأبحاث حول مفهوم انسكاب الأوكسالات محدودة، إلا أن إفراز كميات كبيرة من الأوكسالات عن طريق البول يمكن أن يضر صحتك بمرور الوقت ويمكن أن يؤدي إلى حصوات الكلى وأمراض الكلى.

بالنسبة لأولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا، يوصى عمومًا بتقليل تناول الأوكسالات تدريجيًا لتجنب إغراق الأوكسالات.

ومع ذلك، تشير الأبحاث الحديثة إلى أن زيادة تناول الكالسيوم قد يكون بديلاً فعالاً للتخلص التام من الأوكسالات من نظامك الغذائي.

اترك تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا