الصفحة الرئيسية ركن المعلومات الغذائية تناول الموز قبل التمرين

تناول الموز قبل التمرين

1084

ال موز هي واحدة من الوجبات الخفيفة الأكثر شعبية قبل التمرين.

فهي ليست سهلة الحمل ومتعددة الاستخدامات ولذيذة فحسب، بل إنها تحتوي أيضًا على نسبة عالية من الكربوهيدرات وسهلة الهضم.

بالإضافة إلى ذلك، فهي مغذية للغاية وقد توفر فوائد إضافية أخرى للأداء البدني بسبب محتواها من العناصر الغذائية المهمة مثل البوتاسيوم.

تلقي هذه المقالة نظرة فاحصة على ما إذا كان يجب عليك تناول الموز قبل التمرين التالي.

وعاء من الفاكهة مع الموز

الموز: يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات

مثل الفواكه الأخرى، يعد الموز مصدرًا جيدًا للكربوهيدرات، حيث تحتوي موزة واحدة متوسطة الحجم على حوالي 27 جرامًا من الكربوهيدرات.

يتم تقسيم الكربوهيدرات إلى جلوكوز (سكر) أو تحويلها إلى جلوكوز، وهو المصدر الرئيسي للوقود لجسمك.

يمكن أن يؤدي استهلاك الكربوهيدرات إلى زيادة مخازن الجليكوجين، وهو شكل الجلوكوز المخزن في العضلات والكبد الذي يستخدم للطاقة أثناء العديد من أنواع التمارين ().

يمكن أن يكون تناول الكربوهيدرات قبل التمرين مفيدًا بشكل خاص للتمرينات طويلة الأمد، مثل ركوب الدراجات أو الركض، لأنه يمكن أن يؤخر الوقت الذي يحتاج فيه جسمك إلى استخدام مخازن الجليكوجين وتحسين الأداء.

وجدت دراسة أجريت على 11 شخصًا أن تناول الكربوهيدرات لمدة 15 دقيقة أدى إلى تحسين القدرة على التحمل وزيادة وقت الإرهاق بنسبة 13٪ تقريبًا ().

ومع ذلك، نظرًا لأنه يحتوي على نسبة عالية نسبيًا من الكربوهيدرات، فقد لا يكون الموز مثاليًا كوجبة خفيفة قبل التمرين للأشخاص الذين يعانون من انخفاض الكربوهيدرات أو منخفضي الكربوهيدرات.

ملخص

يحتوي الموز على نسبة عالية نسبياً من الكربوهيدرات، والتي يمكن أن تزيد من مخازن الجليكوجين وتوفر الوقود لجسمك قبل التمرين.

مصدر للطاقة سهل الهضم

بالإضافة إلى توفير عدد لا بأس به من الكربوهيدرات في كل حصة، فإن بعض الكربوهيدرات الموجودة في الموز عبارة عن ألياف.

يمكن أن تساعد الألياف في إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم، مما يوفر لخلاياك تدفقًا ثابتًا من الجلوكوز للمساعدة في تسريع تمرينك (،).

كما أن الموز الناضج غني بالكربوهيدرات البسيطة وقليل الدهون، مما يجعله أكثر من العديد من الأطعمة الأخرى.

في الواقع، غالبًا ما يوصى بالموز لأولئك الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الغثيان أو القيء أو الإسهال.

لهذا السبب، يمكن أن يكون الموز خيارًا جيدًا، لأنه يمكن أن يزود جسمك بالطاقة الدائمة دون أن يثقل كاهلك أو يسبب اضطرابًا في المعدة.

فهرس

يحتوي الموز على الألياف التي يمكن أن تساعد في إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم. كما أنها تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات البسيطة وقليلة الدهون، مما يجعلها سهلة الهضم بالنسبة لمعظم الناس.

الموز: غني بالبوتاسيوم

الموز رائع، حيث يوفر حوالي 10 إلى 14 بالمائة من القيمة اليومية الموصى بها لهذه المغذيات في موزة متوسطة واحدة فقط (،).

يعد البوتاسيوم معدنًا مهمًا ينظم مستويات ضغط الدم ويحافظ على وظيفة الأعصاب ويتحكم في توازن السوائل ().

كما أنه يساعد على دعم صحة العضلات وتقلصات العضلات ().

في الواقع، يمكن أن يسبب انخفاض مستويات البوتاسيوم، والذي يتميز بانقباضات مفاجئة ومؤلمة للعضلات ().

نظرًا لأن البوتاسيوم يتم إفرازه عن طريق العرق، فمن المهم أن يستهلك الأشخاص النشطون بدنيًا الكثير منه وأن تقوم المشروبات بتجديد الشوارد لديك (، ).

وجدت دراسة أجريت على 230 امرأة أن أولئك الذين عانوا من تقلصات العضلات يستهلكون بشكل عام كميات أقل من البوتاسيوم ().

تناول الموز قبل ممارسة الرياضة يمكن أن يساعد في تلبية احتياجاتك من البوتاسيوم لدعم وظيفة العضلات ومنع التشنجات.

ملخص

الموز غني بالبوتاسيوم، وهو معدن مهم يمكن أن يدعم تقلصات العضلات. انخفاض مستويات البوتاسيوم يمكن أن يسبب أيضا تشنجات العضلات.

الخط السفلي

الموز غني بالمواد المغذية مثل الكربوهيدرات والبوتاسيوم، وكلاهما مهم للأداء البدني ونمو العضلات.

كما أنه سهل الهضم ويمكن أن يبطئ امتصاص السكر في مجرى الدم، مما يجعل الموز خيارًا رائعًا للوجبات الخفيفة قبل التمرين التالي.

استمتع بالموز بمفرده أو حاول إقرانه بمصدر جيد للبروتين مثل الزبادي أو زبدة الفول السوداني للحصول على وجبة خفيفة سهلة قبل التمرين.

اترك تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا