الصفحة الرئيسية ركن المعلومات الغذائية هل الجبن الكريمي صحي وفوائده وفوائده...

هل الجبن الكريمي غذاء صحي وفوائده وأضراره

2890

الجبن الكريمي هو جبن طري ذو قوام ناعم.

له طعم معتدل ويحظى بشعبية كبيرة في الخبز والبسكويت والخبز.

يشرح هذا المقال كل ما تحتاج لمعرفته حول الجبن الكريمي، بما في ذلك قيمته الغذائية وفوائده الصحية وأضراره.

هل الجبن الكريمي صحي؟ التغذية والفوائد و
جبنة الكريمة

كيف يتم صنع الجبن الكريمي؟

عادة ما يتم صنع الجبن الكريمي من الكريمة ولكن يمكن أيضًا صنعه بمزيج من الكريمة والحليب (1).

أولاً، يتم معالجة الكريم بالحرارة عن طريق البسترة لقتل أي كائنات دقيقة قد تكون ضارة. ثم يتم إدخال بكتيريا حمض اللاكتيك، مما يجعل الجبن حمضيًا قليلاً (2).

ومن هناك، يتم تقسيم قطرات الدهون الموجودة في الكريم إلى قطرات أصغر حجمًا وأكثر تجانسًا، مما ينتج عنه منتج سلس (1، 3).

إضافات مثل علكة الجراد والكاراجينان تزيد من كثافة الجبن. وأخيرًا، يتم تضمين إنزيم التخثر – من مصدر نباتي أو حيواني – لتحسين الصلابة (3، 4، 5).

في الولايات المتحدة، يجب أن يحتوي الجبن الكريمي على 33% على الأقل من الدهون وأقل من 55% من الرطوبة من حيث الوزن. ومع ذلك، في بعض البلدان، قد تكون هناك حاجة إلى محتوى أعلى من الدهون (3، 5).

ملخص

يُصنع الجبن الكريمي من الكريمة أو خليط من الكريمة والحليب. يصبح حمضيًا قليلاً بسبب إضافة بكتيريا حمض اللاكتيك.

ركن المعلومات الغذائية

تتوفر العديد من أنواع الجبن الكريمي للشراء، بما في ذلك الكريمة المزدوجة والجبن المخفوق والمنكه.

لذلك، يعتمد ملفه الغذائي على المنتج والعلامة التجارية المحددة.

عادةً، توفر أونصة واحدة (1 جرامًا) من الجبن الكريمي العادي (28):

  • السعرات الحرارية: 99
  • البروتينات: 2 غرام
  • سمين: 10 غرام
  • الكربوهيدرات: 2 غرام
  • الأساسية: 0 غرام
  • فيتامين أ: 10% من القيمة اليومية
  • الريبوفلافين (فيتامين ب2): 5% من القيمة اليومية

الجبن الكريمي غني بالدهون ويحتوي على كمية صغيرة من الكربوهيدرات والبروتين. إنه مصدر جيد لفيتامين أ ويوفر بعض الريبوفلافين (فيتامين ب 2).

يحتوي الجبن الكريمي المخفوق على دهون أقل وسعرات حرارية أقل لكل وجبة (6).

ملخص

الجبن الكريمي غني بالدهون ومصدر جيد لفيتامين أ والريبوفلافين.

فوائد

إلى جانب كونها قابلة للدهن اللذيذة، فإن الجبن الكريمي له فوائد صحية.

مصدر جيد لفيتامين أ

يحتوي الجبن الكريمي على كمية كبيرة من فيتامين أ.

تحتوي أونصة واحدة فقط (1 جرامًا) على 28 ملجم من فيتامين أ، أو 87% من القيمة اليومية (10). هذا الفيتامين قابل للذوبان في الدهون وهو مهم بشكل خاص لرؤيتك (سبعة).

كما أنه يدعم جهاز المناعة ويساعد على حماية سلامة العديد من الأنسجة، مثل الجلد والرئتين والأمعاء (8).

يوفر مضادات الأكسدة

يعد الجبن الكريمي مصدرًا للعديد من مضادات الأكسدة التي تدافع عن جسمك ضد الجزيئات غير المستقرة التي تسمى الجذور الحرة. عندما تصبح مستويات الجذور الحرة مرتفعة جدًا في جسمك، فقد يؤدي ذلك إلى تلف الخلايا.

يحتوي الجبن الكريمي على كميات صغيرة من مضادات الأكسدة الكاروتينويد، بما في ذلك اللوتين وزياكسانثين، والتي لها أهمية خاصة لصحة العين (6، 9، 11، XNUMX).

قد يكون لها آثار بروبيوتيك

يُصنع الجبن الكريمي من مستنبت بادئ من بكتيريا حمض اللاكتيك.

بعض سلالات البكتيريا هذه عبارة عن بروبيوتيك، وهي بكتيريا صديقة تفيد صحتك (12).

على سبيل المثال، بعض العصيات اللبنية تدعم الأنواع جهازك المناعي عن طريق تقليل الاستجابة الالتهابية، بينما تعمل الأنواع الأخرى على تعزيز جهازك المناعي عند تعرضه للعدوى (12، 13، 14).

في دراسة استمرت 8 أسابيع، تم تناول الفئران التي أكلت المكورات اللبنية تشونجانجينسيس أظهر الجبن الكريمي مستويات متزايدة من الأحماض الدهنية المفيدة قصيرة السلسلة وتحسين المظهر البكتيري في البراز (15).

الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة هي المصدر الرئيسي للطاقة للخلايا في القولون. كما أنها تقلل الالتهاب في الجسم، مما قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التهابية معينة (16، 17).

هذه النتائج واعدة، ولكن هناك حاجة لدراسات بشرية.

بما أن التسخين يقتل البروبيوتيك، ابحث عن الجبن الكريمي الذي يحمل علامة "ثقافات حية ونشطة"، مما يعني أن المنتج يحتوي على بروبيوتيك حي.

محتوى منخفض من اللاكتوز

اللاكتوز هو نوع من السكر الموجود في منتجات الألبان مثل الحليب والجبن والزبادي.

ومع ذلك، بعض الناس غير قادرين على هضم هذا السكر. عدم تحمل اللاكتوز هو حالة يمكن أن تسبب أعراض مثل الانتفاخ والغازات والإسهال (18).

يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة الحد من منتجات الألبان أو تجنبها.

ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أن معظم الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز يمكنهم تحمل كميات صغيرة تصل إلى 12 جرامًا من اللاكتوز لكل وجبة (18).

نظرًا لأن الجبن الكريمي يحتوي على أقل من 2 جرام من اللاكتوز لكل أونصة (28 جرامًا)، فمن غير المرجح أن يواجه الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز مشاكل مع هذا التعصب (6).

ملخص

يعتبر الجبن الكريمي مصدرًا ممتازًا لفيتامين أ، كما أنه منخفض اللاكتوز ومصدر جيد لمضادات الأكسدة. قد يكون لها أيضًا تأثيرات بروبيوتيك.

العيوب المحتملة

على الرغم من فوائدها الصحية، يمكن أن يكون للجبن الكريمي بعض الجوانب السلبية.

بروتين منخفض

يحتوي الجبن الكريمي على كمية صغيرة من البروتين، حيث توفر الحصة النموذجية التي تبلغ أونصة واحدة (28 جرامًا) أقل من 2 جرام. وهذا أقل بكثير من العديد من أشكال الجبن الطري الأخرى، بما في ذلك الجبن البري وجبن الماعز (6، 19، 20).

البروتين ضروري للحفاظ على كتلة العضلات وقوتها. كما أنه يساعدك على الشعور بالشبع بعد الوجبات (21، 22).

لذلك، يجب عليك تناول الكثير من المصادر الجيدة الأخرى للبروتين، مثل اللحوم والأسماك والبيض والفاصوليا والعدس ومنتجات الألبان الأخرى.

عمر قصير

تتمتع جبنة الكريمة بفترة صلاحية قصيرة نسبيًا.

تؤثر عوامل مثل المعالجة والتعبئة والتخزين على مدة صلاحية النضارة.

على الرغم من أن البسترة تقتل الكائنات الحية الدقيقة الخطرة، إلا أن محتواها المائي العالي لا يزال يشكل خطر التلوث الميكروبي (23).

بشكل عام، يجب استهلاك الجبن الكريمي خلال أسبوعين من فتحه وتخزينه في الثلاجة (2).

لتقليل نمو الميكروبات، انشرها بسكين نظيف وأعد إغلاق العبوة دائمًا. يجب الانتهاء من الجبن الكريمي بحلول تاريخ انتهاء الصلاحية والتخلص منه إذا لاحظت رائحة أو عفنًا غير عادي (23).

ملخص

الجبن الكريمي منخفض البروتين ويجب تناوله خلال أسبوعين من فتحه.

الجبن الكريمي متعدد الاستخدامات للغاية.

قوامه الكريمي يجعله مكونًا شائعًا في الأطباق الحلوة والمالحة. يستخدم بشكل أساسي كطبقة من الخبز، والبسكويت، والخبز المحمص، ويتم إضافته أيضًا إلى حشوات السندويشات أو البطاطس المخبوزة، وكذلك للصلصات الكريمية (1، 3).

ويمكن أيضًا تقديمه مع سمك السلمون المدخن كوجبة خفيفة أو مقبلات فاخرة.

بالإضافة إلى ذلك، فهي مشهورة بالتشيز كيك والحلويات الأخرى مثل البراونيز والكعك (1).

ملخص

الجبن الكريمي هو نوع شائع يستخدم أيضًا في المخبوزات، مثل كعك الجبن.

الخط السفلي

الجبن الكريمي عبارة عن دهن متعدد الاستخدامات.

وهو مصدر جيد لفيتامين أ ولا يوفر الكثير من اللاكتوز. ومع ذلك، فهو منخفض في البروتين وعالي الدهون والسعرات الحرارية، لذلك من الأفضل استخدامه باعتدال.

والجدير بالذكر أن الإصدارات مثل الجبن الكريمي المخفوق تحتوي على كمية أقل من الدهون والسعرات الحرارية.

اترك تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا