الصفحة الرئيسية ركن المعلومات الغذائية ما هي الأطعمة الوظيفية كل ما لديك...

ما هي الأطعمة الوظيفية؟ كل ما تحتاج إلى معرفته.

1018

 الأطعمة الوظيفية اكتسبت شعبية في دوائر الصحة والعافية.

تُعرف الأطعمة الوظيفية أيضًا باسم المغذيات، وهي مغذية للغاية وترتبط بعدد من الفوائد الصحية القوية. على سبيل المثال، يمكنها الحماية من الأمراض، ومنع نقص المغذيات، وتعزيز النمو والتطور السليم.

تتناول هذه المقالة التعريف والفوائد والاستخدامات المحتملة للأغذية الوظيفية.

أم مع طفل صغير تبحث عن طعام وظيفي في السوبر ماركت

ما هي الأطعمة الوظيفية؟

الأطعمة الوظيفية هي مكونات توفر فوائد صحية تتجاوز قيمتها الغذائية. تحتوي بعض الأنواع على مكملات غذائية أو مكونات إضافية أخرى مصممة لتحسين الصحة.

نشأ هذا المفهوم في اليابان في الثمانينيات، عندما بدأت الوكالات الحكومية في الموافقة على الأطعمة ذات الفوائد المثبتة في محاولة لتحسين صحة عامة السكان ().

تشمل بعض الأمثلة الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات أو المعادن أو البروبيوتيك أو الألياف. غالبًا ما تعتبر المكونات الغنية بالمغذيات مثل الفواكه والخضروات والمكسرات والبذور والحبوب أغذية وظيفية ().

الشوفان، على سبيل المثال، يحتوي على نوع من الألياف يسمى الشوفان، والذي ثبت أنه يقلل الالتهاب، ويحسن وظائف المناعة، ويحسن صحة القلب.

وبالمثل، فإن الفواكه والخضروات مليئة بالمركبات المفيدة التي تساعد في الحماية من الأمراض.

ملخص

الأطعمة الوظيفية هي الأطعمة التي توفر فوائد صحية تتجاوز قيمتها الغذائية. بالإضافة إلى المكونات المغذية الكثيفة مثل الفواكه والخضروات، تشمل الفئة أيضًا الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروبيوتيك والألياف.

أمثلة على الأطعمة الوظيفية

يتم تقسيم الأطعمة الوظيفية بشكل عام إلى فئتين: التقليدية والمعدلة ().

الأطعمة التقليدية طبيعية وغنية بالعناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والدهون الصحية للقلب.

وفي الوقت نفسه، تم إثراء الأطعمة المعدلة بمكونات إضافية، مثل الفيتامينات أو المعادن أو البروبيوتيك أو الألياف، لزيادة الفوائد الصحية للطعام.

فيما يلي بعض الأمثلة على الأطعمة الوظيفية التقليدية:

  • الفواكه ديس: التوت، الكيوي، الكمثرى، الخوخ، التفاح، البرتقال، الموز
  • تصميمات: البروكلي، القرنبيط، اللفت، الكوسة
  • المكسرات: ، الكاجو، الفستق، المكاديميا، الجوز البرازيلي
  • البذور: بذور الشيا، بذور الكتان، بذور القنب، بذور اليقطين
  • البقوليات: الفاصوليا السوداء، الحمص، الفاصوليا البيضاء، العدس
  • كل الحبوب: الشوفان، الشعير، الحنطة السوداء، الكسكس
  • فاكهة البحر: سمك السلمون والسردين والأنشوجة والماكريل وسمك القد
  • الأطعمة المخمرة: التمبيه، الكمبوتشا، الكيمتشي، الكفير، مخلل الملفوف
  • الأعشاب والتوابل: الكركم، القرفة، الفلفل الحار
  • المشروبات: القهوة، الشاي الأخضر، الشاي الأسود

فيما يلي بعض الأمثلة على الأطعمة الوظيفية المعدلة:

  • العصائر المدعمة
  • منتجات الألبان المدعمة، مثل الزبادي
  • بدائل الحليب المدعم، مثل اللوز، والأرز، وجوز الهند، وحليب الكاجو
  • الحبوب المدعمة، مثل الخبز والمعكرونة
  • والجرانولا
  • البيض المدعم

ملخص

غالبًا ما تُعتبر الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفواكه والخضروات والبقوليات أطعمة وظيفية، وكذلك الأطعمة المدعمة مثل العصير والبيض والحبوب.

 الفوائد المحتملة

ترتبط الأطعمة الوظيفية بالعديد من الفوائد الصحية المحتملة.

قد يمنع نقص المغذيات

الأطعمة الوظيفية غنية بشكل عام بالعناصر الغذائية المهمة، بما في ذلك الفيتامينات والمعادن والألياف.

املأ نظامك الغذائي بمجموعة متنوعة من الأطعمة الوظيفية وNoBreak؛ - بما في ذلك الأطعمة التقليدية والمدعمة وNoBreak؛ – يمكن أن يساعدك في الحصول على العناصر الغذائية التي تحتاجها والحماية من نقص العناصر الغذائية.

في الواقع، منذ إدخال الأطعمة المدعمة، انخفض معدل انتشارها بشكل ملحوظ في جميع أنحاء العالم.

على سبيل المثال، بعد إدخال دقيق القمح المدعم بالحديد في الأردن، انخفضت معدلات فقر الدم بين الأطفال إلى النصف تقريبًا ().

كما تم استخدام التحصين أيضًا للوقاية من الحالات الأخرى الناجمة عن نقص المغذيات، بما في ذلك الكساح وتضخم الغدة الدرقية والعيوب الخلقية ().

قد يحمي من المرض

توفر الأطعمة الوظيفية عناصر غذائية مهمة يمكن أن تساعد في الحماية من الأمراض.

والعديد منها غني بشكل خاص بمضادات الأكسدة. تساعد هذه الجزيئات على تحييد المركبات الضارة التي تسمى الجذور الحرة، مما يساعد على منع تلف الخلايا وبعض الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان و().

بعض الأطعمة الوظيفية غنية أيضًا بنوع صحي من الدهون يقلل الالتهاب ويعزز وظائف المخ ويعزز صحة القلب.

هناك أنواع أخرى غنية بها، مما قد يعزز التحكم بشكل أفضل في نسبة السكر في الدم ويحمي من أمراض مثل السكري والسمنة وأمراض القلب والسكتة الدماغية. يمكن أن تساعد الألياف أيضًا في منع اضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك التهاب الرتج وقرحة المعدة والبواسير والارتجاع الحمضي ().

يمكن أن تعزز النمو السليم والتنمية

بعض العناصر الغذائية ضرورية للنمو والتطور السليم للرضع والأطفال.

إن الاستمتاع بمجموعة واسعة من الأطعمة الوظيفية الغنية بالمغذيات كجزء من نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في تلبية الاحتياجات الغذائية. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون من المفيد تضمين الأطعمة المدعمة بعناصر غذائية محددة مهمة للنمو والتطور.

على سبيل المثال، غالبًا ما يتم إثراء الحبوب والحبوب والدقيق بفيتامينات ب، والتي تعتبر ضرورية لصحة الجنين (،).

انخفاض مستويات حمض الفوليك قد يزيد من خطر عيوب الأنبوب العصبي، والتي يمكن أن تؤثر على الدماغ أو الحبل الشوكي أو العمود الفقري. تشير التقديرات إلى أن زيادة استهلاك حمض الفوليك يمكن أن يقلل من انتشار عيوب الأنبوب العصبي بنسبة 50 إلى 70٪ (، ).

تلعب العناصر الغذائية الأخرى الموجودة عادة في الأطعمة الوظيفية أيضًا أدوارًا رئيسية في النمو والتطور، بما في ذلك أحماض أوميجا 3 الدهنية والحديد والزنك والكالسيوم و().

ملخص

يمكن أن تساعد الأطعمة الوظيفية في منع نقص العناصر الغذائية، والحماية من الأمراض، وتعزيز النمو والتطور السليم.

الاستخدامات

يجب أن يكون النظام الغذائي الصحي والمتوازن غنيًا بمجموعة متنوعة من الأطعمة الوظيفية، بما في ذلك الأطعمة الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفواكه والخضروات والبقوليات.

هذه الأطعمة لا تزود جسمك بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها فحسب، بل تدعم أيضًا الصحة العامة.

يمكن أيضًا أن تكون الأطعمة الوظيفية المعدلة والمثرية جزءًا من نظام غذائي متوازن. في الواقع، يمكن أن تساعد في سد الفجوات في نظامك الغذائي لمنع نقص العناصر الغذائية وتحسين الصحة عن طريق زيادة تناولك للعناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامينات أو المعادن أو الألياف أو الدهون الصحية للقلب.

ملخص

يمكن استخدام الأطعمة الوظيفية لزيادة تناولك للعناصر الغذائية المهمة، وملء الفجوات في نظامك الغذائي، ودعم الصحة العامة.

معظم

الأطعمة الوظيفية هي فئة من الأطعمة المرتبطة بالعديد من الفوائد الصحية القوية.

فهي لا تمنع نقص المغذيات فحسب، بل تحمي أيضًا من الأمراض وتعزز النمو والتطور السليم.

بالإضافة إلى الاستمتاع بمجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية الكاملة، يمكنك تضمين المزيد من الأطعمة المدعمة في نظامك الغذائي لسد الفجوات الغذائية وتعزيز صحة أفضل.

 

اترك تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا