الصفحة الرئيسية ركن المعلومات الغذائية هل يجوز أكل بذور العنب

هل يجوز أكل بذور العنب

1677
العنب هي فاكهة شعبية يستمتع بها الكثير من الناس بسبب عصارتها، معظم العنب الموجود في محلات البقالة اليوم بدون بذور، ولكن بعضها يحتوي على بذور.

كما هو الحال مع المحاصيل الأخرى، يزرع العنب المصنف من البذور، على الرغم من أنه نتيجة طفرة جينية تمنع البذور الصلبة من التشكل من الخارج. تتم زراعة كرومهم بطريقة تسمى القطع، وهي تشبه الاستنساخ ولا تتطلب بذورًا ().

تتناول هذه المقالة ما إذا كانت بذور العنب آمنة للأكل، وكذلك ما إذا كانت هناك أي مخاطر أو فوائد للقيام بذلك.

حبة عنب بالإضافة إلى حبّة عنب واحدة مقطّعة ومنزوعة البذور

هل بذور العنب آمنة للأكل؟

بذور العنب عبارة عن بذور صغيرة مقرمشة على شكل كمثرى توجد في وسط حبات العنب. قد يحتوي العنب على بذرة واحدة أو أكثر بداخله.

يجد بعض الناس أن بذور العنب لها نكهة مريرة. على الرغم من أنها ليست ألذ، إلا أنها غير ضارة بالنسبة لمعظم الناس لتناولها. إذا اخترت عدم بصقها، يمكنك مضغها وابتلاعها.

في الواقع، يتم استخدام بذور العنب المطحونة لصنع زيت بذور العنب، والذي أصبح من الأطعمة الصحية الشائعة.

ومع ذلك، قد يرغب بعض السكان في تجنب تناول بذور العنب. أظهرت بعض الأبحاث أن مستخلص بذور العنب له خصائص تمييع الدم، مما قد يتداخل مع أدوية تسييل الدم أو يكون خطيرًا على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

ومع ذلك، ربما لن يكون معظم الناس معرضين لخطر كبير لهذا التفاعل بمجرد تناول كمية معقولة من العنب الكامل البذور. لكي تكون آمنًا، تحدث دائمًا مع طبيبك لمناقشة المخاطر المحتملة.

ملخص

بذور العنب آمنة لعامة الناس. على الرغم من أن خصائصها الطبيعية المضادة للتخثر قد تتداخل مع مخففات الدم ويجب مناقشتها مع طبيبك، إلا أن هذا ربما يكون خطرًا صغيرًا.

الفوائد المحتملة لاستهلاك بذور العنب

بذور العنب غنية بالعديد من المركبات النباتية التي قد توفر فوائد صحية إضافية عند تناول العنب.

على سبيل المثال، فهي غنية بالبروانثوسيانيدين، وهو مضاد للأكسدة يعطي النباتات لونها الأحمر أو الأزرق أو الأرجواني (،،،،).

مضادات الأكسدة هي مركبات معروفة بقدرتها على تقليل الالتهاب وحماية الجسم من الإجهاد التأكسدي، والذي يمكن أن يؤدي في النهاية إلى متلازمة التمثيل الغذائي والأمراض المزمنة ().

قد يساعد بروانثوسيانيدينس بذور العنب أيضًا في تقليل التورم و().

توجد أيضًا مركبات غنية بمضادات الأكسدة تسمى الفلافونويد، وخاصة حمض الغال، والكاتشين، والإبيكاتشين، في العنب، مع وجود أكبر الكميات في البذور ().

تحتوي هذه الفلافونويدات على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للجذور الحرة، والتي قد تكون مفيدة بشكل خاص لعقلك. في الواقع، تشير الأبحاث إلى أنها قد تؤخر ظهور الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر (،).

يحتوي العنب أيضًا على الميلاتونين، والذي يصبح أكثر تركيزًا في البذور مع نضج العنب ().

الميلاتونين هو هرمون ينظم إيقاعات الساعة البيولوجية مثل نمط نومك. قد يساعد تناول الميلاتونين على تحفيز التعب والنعاس وتحسين نوعية النوم. كما أنه يعمل كمضاد للأكسدة وله خصائص مضادة للالتهابات (،).

ملخص

تعد بذور العنب مصدرًا غنيًا لمضادات الأكسدة والفلافونويد والميلاتونين، والتي قد تدعم صحة القلب والدماغ، ونومًا أفضل ودورة دموية طبيعية.

مكملات بذور العنب

تُستخدم بذور العنب لصنع المكملات الغذائية، مثل مستخلص بذور العنب (GSE)، والذي يتناوله الكثير من الناس لخصائصه المحتملة والمعززة للدورة الدموية.

يتم تصنيع GSE عن طريق سحق بذور العنب بعد استخلاصها من العنب وتجفيفها.

إنه مركز يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب والإجهاد التأكسدي، وإبطاء الشيخوخة وحمايتك من الأمراض المزمنة مثل بعض أنواع السرطان (،،،).

يحتوي زيت جوز الهند أيضًا على حمض الغاليك، وهو مركب أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنابيب الاختبار أنه يمنع تكوين لويحات في الدماغ، مما قد يؤدي إلى مرض تنكس عصبي ().

وجدت إحدى الدراسات أن تناول ما يصل إلى 2500 ملغ من GSE عن طريق الفم لمدة 4 أسابيع يعتبر آمنًا بشكل عام ويتحمله البشر جيدًا ().

ويمكن أيضًا شراء بذور العنب الكاملة. وتهدف هذه بشكل عام إلى استخدامها في صنع الصبغات أو المستخلصات، أو سحقها وإضافتها إلى الشاي، لجني فوائدها المحتملة.

قد يعاني بعض الأشخاص من الغثيان أو اضطراب المعدة بسبب مكملات بذور العنب، لكن زيت بذور العنب يعتبر بشكل عام آمنًا وقد تم الإبلاغ عن آثار جانبية قليلة ().

نظرًا لأن زيت بذور العنب أكثر تركيزًا من استهلاك بذور العنب، فيجب مناقشة استخدامه مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك، خاصة إذا كنت تتناول مخففات الدم (،،،).

بشكل عام، هناك نقص في الأدلة المتعلقة بسلامة استخدام مكملات بذور العنب أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

أظهرت دراسة أجريت على الفئران الأم أن تناول مستخلص بذور العنب بروسيانيدين (GSPE) كان له آثار سلبية على النسل، بما في ذلك مقاومة الأنسولين. على هذا النحو، فمن الأفضل للحوامل أو المرضعات تجنب استخدامه ().

ملخص

يُباع مكمل بذور العنب الأكثر شيوعًا على أنه مستخلص بذور العنب (GSE)، والذي قد يكون له خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة. يمكنك أيضًا شراء بذور العنب الكاملة لصنع صبغة أو شاي.

 

الخط السفلي

على الرغم من أن معظم المتاجر اليوم لا تحتوي على بذور، إلا أنه يمكنك أحيانًا العثور على عنب به بذور في المنتصف.

بذور العنب مقرمشة وطعمها مر، لكن هذا لا يعني أنه يجب عليك بصقها. إذا اخترت تناول بذور العنب، فمن غير المرجح أن تضر بصحتك.

تحتوي بذور العنب على العديد من المركبات التي قد توفر فوائد صحية، مثل مضادات الأكسدة والفلافونويد والميلاتونين. كما أنها تستخدم لصنع الأطعمة الصحية مثل زيت بذور العنب ومستخلص بذور العنب، والتي تستخدم كمكملات غذائية.

في حين أن أولئك الذين يتناولون مميعات الدم قد يكونون في خطر بسيط إذا تناولوا كمية كبيرة من بذور العنب، إلا أن معظم الناس يمكنهم تناولها دون قلق.

ومع ذلك، فإن اختيارك لتناول بذور العنب هو تفضيل شخصي، ومن المرجح أنك لن تفوت أي فوائد كبيرة - أو تتجنب أي مخاطر كبيرة - إذا بصقتها.

 

 

اترك تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا