الصفحة الرئيسية ركن المعلومات الغذائية هل الفلافل صحية من حيث التغذية والسعرات الحرارية والوصفة

هل الفلافل صحية من حيث التغذية والسعرات الحرارية والوصفة

7785

Le الفلافل هو طبق من أصل شرق أوسطي يحظى بشعبية خاصة لدى النباتيين والنباتيين.

يتكون من فطائر مقلية مصنوعة من مزيج من الحمص (أو الفول) والأعشاب والتوابل والبصل والعجين.

Le الفلافل يمكن أن يكون طبقًا جانبيًا مستقلاً، ولكن يتم تقديمه عادةً في خبز البيتا أو الخبز المسطح أو كجزء من مجموعة متنوعة من المقبلات تسمى المزة.

على الرغم من أنه يحظى بشعبية كبيرة ومليء بالمكونات الصحية، إلا أن الكثير من الناس يتساءلون عما إذا كان طبقًا صحيًا حقًا.

محتويات

تتناول هذه المقالة ما إذا كانت الفلافل صحية وتقدم وصفة مغذية.

هل الفلافل صحية؟
هل الفلافل صحية؟

معلومات غذائية عن الفلافل

فلافل نباتية عضوية خالية من الجلوتين مليئة بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الهامة.

حصة 3,5 أونصة (100 جرام) مكونة من 6 فطائر صغيرة الفلافل يحتوي على العناصر الغذائية التالية ():

  • السعرات الحرارية: 333
  • البروتينات: 13,3 غرام
  • الكربوهيدرات: 31,8 غرام
  • سمين: 17,8 غرام
  • الأساسية: 4,9 غرام
  • فيتامين B6: 94% من القيمة اليومية
  • المنغنيز: 30% من القيمة اليومية
  • نحاس: 29% من القيمة اليومية
  • حمض الفوليك: 26% من القيمة اليومية
  • المغنيسيوم: 20% من القيمة اليومية
  • الحديد: 19% من القيمة اليومية
  • الفوسفور: 15% من القيمة اليومية
  • الزنك: 14% من القيمة اليومية
  • الريبوفلافين: 13% من القيمة اليومية
  • البوتاسيوم: 12% من القيمة اليومية
  • الثيامين: 12% من القيمة اليومية

فلافل نباتية عضوية خالية من الجلوتين كما يحتوي على كميات صغيرة من النياسين وفيتامين ب5 والكالسيوم وغيرها الكثير.

وقال ذلك، الفلافل يتم قليها تقليديًا بالزيت، بحيث تكون الفلافل يمكن أن تحتوي الأطعمة التي يتم شراؤها من المطاعم على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية.

Sommaire

تحتوي الفلافل على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المهمة، ولكنها مقلية تقليديًا بالزيت، مما يجعلها غنية بالدهون والسعرات الحرارية.

هل الفلافل صحية؟

فلافل نباتية عضوية خالية من الجلوتين يتمتع بالعديد من الصفات التي يمكن أن تفيد صحتك بطرق مختلفة.

بالنسبة للمبتدئين، فهو عبارة عن بروتين نباتي، وهما عنصران مغذيان يعملان بشكل تآزري لمساعدتك على الشعور بالشبع لفترة أطول طوال اليوم.

ثبت أن الألياف والبروتين تقلل من إنتاج هرمونات الجوع، مثل الجريلين، بينما تزيد من إنتاج الشبع.
الهرمونات مثل الكوليسيستوكينين والببتيد الشبيه بالجلوكاجون -1 والببتيد YY (،،، ).

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أن ألياف الحمص يمكن أن تساعد في إدارة مستويات السكر في الدم عن طريق إبطاء امتصاص الكربوهيدرات. وهذا يعزز الزيادة المطردة في مستويات السكر في الدم بدلا من الذروة (،).

بالإضافة إلى ذلك، تم ربط ألياف الحمص بتحسين صحة الأمعاء، فضلاً عن تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان القولون.

اعتمادا على المكونات التي تضاف إلى الفلافليمكن أن تكون خالية من الغلوتين ومنتجات الألبان بشكل طبيعي، مما يجعلها خيارًا جيدًا لمعظم الأنظمة الغذائية.

وقال ذلك، الفلافل يمكن أن يكون لها عيوب، اعتمادا على كيفية إعدادها.

يوجد عادة في الزيت، مما يزيد بشكل كبير من محتواه من السعرات الحرارية والدهون ().

تظهر الدراسات باستمرار أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة المقلية بانتظام يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكري والسرطان (،).

بالإضافة إلى ذلك، قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية تجاه المكونات الموجودة في الفلافل أو المقدمة معها، مثل بذور السمسم.

ومع ذلك، فإن صنع الفلافل بنفسك في المنزل يمكن أن يقلل من هذه العيوب.

Sommaire

الفلافل غنية بالعديد من المغذيات الدقيقة ومصدر جيد للألياف والبروتين. على هذا النحو، يمكن أن يساعد في تقليل شهيتك، والحفاظ على مستويات صحية للسكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. ومع ذلك، عادة ما يتم قليها بالزيت، مما يزيد من محتواها من الدهون والسعرات الحرارية.

طريقة عمل الفلافل الصحية

فلافل نباتية عضوية خالية من الجلوتين من السهل تحضيرها في المنزل بمكونات قليلة فقط.

بالإضافة إلى ذلك، اصنع بنفسك الفلافل يسمح لك بخبزها بدلاً من قليها، مما يقلل من الزيوت الزائدة والدهون والسعرات الحرارية.

يتم استخدام المكونات والنسب التالية لصنع حوالي 12 فلافل:

  • 1 علبة سعة 15 أونصة (425 جرامًا)، مصفاة ومشطفة
  • 4 فصوص من الثوم الطازج
  • 1/2 كوب (75 جرام) بصل مفروم
  • 2 ملاعق كبيرة بقدونس مفروم طازج
  • 1 ملعقة كبيرة (15 مل) زيت زيتون
  • 3 ملاعق كبيرة (30 جرام) دقيق متعدد الأغراض
  • 1 ملعقة صغيرة بيكنج بودر
  • 2 ملعقة صغيرة (10 مل) عصير ليمون
  • 1 ملعقة صغيرة كمون مطحون
  • 1 ملعقة صغيرة كزبرة مطحونة
  • une pincee de sel
  • قليل من الفلفل الأسود المطحون

وإليكم لمحة سريعة عن طريقة تحضير الفلافل: 

  1. سخني الفرن إلى 400 درجة فهرنهايت (200 درجة مئوية) وادهني صينية الخبز بالزيت.
  2. يُمزج الحمص والثوم والبصل والبقدونس وزيت الزيتون والدقيق والبيكنج باودر وعصير الليمون والكمون والملح والفلفل في محضرة الطعام. نبض حتى مجتمعة لمدة 1 دقيقة تقريبا.
  3. اغرفي الخليط، وشكليه إلى أقراص صغيرة، ثم ضعيها في صينية الخبز.
  4. اطبخها الفلافل لمدة 10 إلى 12 دقيقة وقلب الفطائر. قم بطهيها لمدة 10 إلى 12 دقيقة أخرى، حتى تصبح ذهبية اللون ومقرمشة.

Sommaire

من السهل تحضير الفلافل في المنزل، ويمكنك طهيها، مما يجعلها أكثر صحة. ما عليك سوى اتباع الخطوات المذكورة أعلاه للاستمتاع بالفلافل الطازجة اللذيذة.

معظم

Le الفلافل هو طبق شعبي في الشرق الأوسط يصنع عادة من مزيج من الحمص المطحون والأعشاب والبصل والمعجون.

وعلى الرغم من أنها تحتوي على العديد من المكونات الصحية، إلا أنها عادة ما تكون مقلية، مما يزيد من محتواها من الدهون والسعرات الحرارية. ومع ذلك، الطبخ فلافل يحل هذه المشكلة ويسمح لك بالاستمتاع بهذا الطبق دون التأثير على محيط خصرك، إذا كان ذلك يقلقك.

إذا كنت تريد أن تجعل بنفسك الفلافل في المنزل، حاول استخدام الوصفة المذكورة أعلاه.

اترك تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا